أخبار السودان

قتلى وجرحى غربي دارفور وتبادل الاتهامات بين المقاومة والدعم السريع


الاخباري : غرب دارفور
شنت مجموعة مسلحة امس الجمعة هجوم على محلية كرينك بولاية غرب دارفور بالاسلحة الثقيلة مما ادى الى مقتل (8) مواطن من بينهم امراة واصابات متفاوتة لـ(16)اخرون منهم (3) في اوضاع حرجة يلتقون العلاج بمستشفى كرينك. وتم احراق معسكر ام دورين للمرة الثانية،
وقالت لجان المقاومة في بيان تحصلت الاخباري عليه وقع الهجوم هذه المرة بمركبات دفع رباعي واسلحة ثقيلة. كاشفة عن رصدها لتجمعات وتحركات للمليشيات مما يشير الي نوايا سيئة تجاه انسان كرينك. وقالت: هذه الانتهاكات المتكررة تؤكد عدم جدية الحكومة وفشلها في القيام بواجبها تجاه المواطنين. واتهمت قوات الدعم السريع بدعم الهجوم.
وطالب البيان المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الانسان التدخل السريع العاجل لانقاذ حياة المدنيين العزل من هجمات الجنجويد، وتحمل المسؤولية كاملة للجنة امن الولاية والمحلية في فشلها في حماية المواطنين. من جهتها نفت قوات الدعم السريع اي صلة لها بهذه الحادثة وقال العميد ادريس حسن لـ(الاخباري) لاعلاقة لقواتنا بالجرائم التي وقعت في كرينك او التي ظلت تقع في كل دارفور، متهماً جهات لم يسمها بارتداء ملابس الدعم السريع للقيام بهذه الجرائم لتشويه صورته، واضاف “عندنا حملات شغالة للقبض على كل من ينتحل صفتنا وسنواجه كل من يتهمنا بالقانون” وقال نحن هنا لحماية السودانية وليس قتلهم او نهبهم.

صورة الخبر من الارشيف

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: