الأخبار

الجيش السوداني يسترد أراضي بالفشقة من قوات إثيوبية – وكالات

القضارف: وكالات
استعادت القوات المسلحة السودانية أمس الأربعاء نحو 50 ألف فدان كانت بيد عصابات الشفتة والقوات الاثيوبية المتحالفة معها بعد معركة ضارية بالفشقة الكبرى المحاذية للحدود بين البلدين.

ونقل موقع “سودان تربيون” عن مصادر عسكرية مطلعة، إن القوات المسلحة السودانية وقوات الاحتياط بالفرقة الثانية مشاة بالقضارف، تمكنت صباح أمس من استعادة مساحة 50 الف فدان من قبضة المليشيات الاثيوبية المسلحة والقوات الأخرى بالفشقة الكبرى، بعد معارك عسكرية ضارية

وأفادت أن هذه المساحات كانت تحت نفوذ المليشيات والمزارعين الأثيوبيين ونجحت القوات المسلحة في طردهم حتى مستوطنة برخت الاثيوبية والمقامة داخل الأراضي السودانية بعمق 5 كلم من الحدود.

وبحسب المصدر فإن مستوطنة برخت هي الهدف الأساسي والاستراتيجي للجيش السوداني لإعلان تحرير الفشقة الكبرى.

وتضم المستوطنة أكثر من 10 الاف من المدنيين الإثيوبيين والقوات والمليشيات وتعتبر واحدة من أكبر مراكز دعم وتشوين الجيش الاثيوبي ويحصل منها على المؤن والآليات والمعينات الأخرى.

ويتم نقل حصاد المزارعين وامداد الجيش الاثيوبي عبر الطريق الرابط بين مناطق “ماي خدرة” و”الحمرة” بطول عشرة كيلو مع مستوطنة برخت إلى منطقة العلاو التي استردها الجيش السوداني مؤخراً.

واعتبر المزارع بالفشقة الكبرى معاوية عثمان الزين في حديثه لـ”سودان تربيون “توغل الجيش وطرد القوات الاثيوبية من هذه المناطق يفع بتوفير كثير من الاستقرار للمزارعين في الفشقة الكبرى.

ولفت الى أن القوات الاثيوبية تمركزت في هذه المناطق بعد حرب التقراي ونفذت عمليات عسكرية ونهب وسرقة كان آخرها نهب الآليات الزراعية والحاصدات وجولات المزارعين في مستوطنات التيمان والكردية وقرقر.

ودعا الزين الجيش السوداني لمواصلة انتشاره وإعادة معسكراته القديمة لتمكين المزارعين من فلاحة الأراضي المستردة البالغ قدرها 750 ألف فدان للموسم القادم.


[ad_2]
Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: