الأخبار

إقلاع صاروخ “سبيس إكس” نحو محطة الفضاء الدولية وعلى متنه أربعة رواد بينهم الفرنسي بيسكيه


نشرت في:

                انطلق أربعة رواد فضاء بينهم الفرنسي المعروف توما بيسكيه الجمعة في رحلة، توصف بالتاريخية، إلى محطة الفضاء الدولية، على متن مركبة تابعة لشركة "سبيس إكس" الأمريكية. ومن المفترض أن تلتحم المركبة بمحطة الفضاء الدولية في أقل من 24 ساعة. وبمجرد وصوله إلى المحطة، من المتوقع أن يجري رائد الفضاء الفرنسي العديد من التجارب العلمية من بين 232 مبرمجة خلال هذه المهمة التي من المقرر أن تدوم ستة أشهر في إطار البعثة "ألفا".
            </p><div>

                                    <p>بعد تأجيلها لمدة 24 ساعة، انطلقت <strong><a href="https://webdoc.france24.com/space-thomas-pesquet-mission-alpha-iss-ar/" target="_blank" rel="noopener">رحلة الفرنسي توما بيسكيه </a></strong>وزملائه الثلاثة صباح الجمعة إلى محطة الفضاء الدولية، على متن مركبة لشركة "سبييس إكس" الأمريكية، وذلك في إطار مهمة البعثة "ألفا".

وأقلع الصاروخ الذي كان يحمل مركبة الرواد الأربعة من مركز كينيدي للفضاء في فلوريدا. ومن المفترض أن تلتحم المركبة بمحطة الفضاء الدولية في أقل من 24 ساعة. وسيصبح عدد الرواد المتواجدين في المحطة 11 بوصول المسافرين الجدد إليها.

للمزيد: عودة على النشرة الخاصة حول إقلاع الصاروخ

الفرنسي توما بيسكيه في مهمة فضائية جديدة

                    <figcaption class="m-figure__caption"><span class="m-figure__caption__legend"/>                <span class="m-figure__caption__credits"/>            </figcaption></figure>
                </div>
</div>

للمزيد: الفرنسي توما بيسكيه يعود مجددا إلى الفضاء

وبمجرد وصوله إلى محطة الفضاء الدولية، من المتوقع أن يجري رائد الفضاء الفرنسي توما بيسكيه العديد من التجارب العلمية من بين 232 مبرمجة خلال هذه المهمة. “هناك واحدة منها، هي فعلا مثيرة للحماس”، يقول بيسكيه. “سنقوم بدراسة الأدمغة الصغيرة والخلايا الجذعية…”.

ما الذي نعرفه عن مهمة البعثة “ألفا”

                    <figcaption class="m-figure__caption"><span class="m-figure__caption__legend"/>                <span class="m-figure__caption__credits"/>            </figcaption></figure>
                </div>
</div>

وضمن البرنامج أيضا، تم التخطيط لأربع رحلات في الفضاء خارج المحطة. “ربما قد تتاح لي الفرصة للقيام بواحدة أو اثنتين منها”، يعلق بيسكيه. الهدف من هذه الرحلات “سيكون تحسين النظام الكهربائي للوحات الطاقة الشمسية بالمحطة، البالغة من العمر الآن حوالي عشرين عاما، حيث ظل توليدها للطاقة الكهربائية محدودا نوعا ما مقارنة مع التوسعات التي جرت في المحطة وأدت لزيادة حجمها”.

وتساهم شركة “سبيس إكس” الأمريكية، التي أُسست عام 2002 ويديرها إيلون ماسك، بدور كبير في السباق نحو الفضاء. وفي مايو/ أيار عام 2012، نجحت الشركة في أول رحلة لها إلى محطة الفضاء الدولية. ومنذ ذلك الحين، أنجز صاروخها “فالكون 9” 110 عملية إطلاق إلى الفضاء، ما منح الشركة الأمريكية السبق على منافسيها باستثناء الصين التي تجاوزتها بحكم أنها حققت أرقاما أكبر في عام 2020 بهذا الخصوص.

ويتجسد ابتكار “سبيس إكس” في القاذفة القابلة لإعادة الاستعمال، ما يقلص بشكل كبير من التكاليف، وبالتالي مضاعفة أعداد عمليات الإطلاق. وهذا، ما ساعد الشركة على استخدام خمس قاذفات جديدة فقط لإجراء 25 عملية إطلاق في عام 2020.

 

فرانس24

            </div>

#إقلاع #صاروخ #سبيس #إكس #نحو #محطة #الفضاء #الدولية #وعلى #متنه #أربعة #رواد #بينهم #الفرنسي #بيسكيه

اضغط هنا لقراءة الخبر من المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: