أخبار السودان

الشيوعي حديث امال الزين غير موفق سياسيًا


الخرطوم: الاخباري
نفى الحزب الشيوعي السوداني حضور قياداته لافطار رمضاني اقامه عضو مجلس السيادة الانتقالي الفريق ياسر العطاء. واتهم الشيوعي قوى لم يسمها بالافتراء عليه، وقال في بيان رسمي له انه مع اطلاق سراح الموقوفين من أعضاء لجنة تفكيك التمكين واصفاً حديث عضو مكتبه السياسي امال الزين الرافض لاطلاق سراحهم بالصحيح قانونيا الا انه غير موفق سياسيًا.
طالع نص بيان الشيوعي
الحزب الشيوعي السوداني
المكتب السياسي
تصريح صحفي؛

* إطلاق سراح كل المعتقلين السياسيين.
* الغاء حالة الطوارىء والقوانين المقيدة للحريات.
* الهجوم على الحزب الشيوعي بهدف تمرير التسوية لتصفية الثورة..

مازال الهجوم على الحزب الشيوعي مستمراً، كما في الأكاذيب التي لا أساس لها من الصحة. مثل : حديث الإفك عن حضور السكرتير السياسي محمد مختار الخطيب والأستاذ صديق يوسف الإفطار الذي نظمه الفريق ياسر العطا.. وهذا افتراء وكذباً على حزبنا.. علما بأن الدعوة وصلت للزميلين من الفريق ياسر العطا.. ولكن المكتب السياسي رفض حضور الدعوة في اجتماعه بتاريخ الخميس 14 أبريل 2022م..

بالاشارة الي ماورد في حديث الأستاذة آمال الزين عضو اللجنة المركزية للحزب حول الجانب القانوني والسياسي في اعتقال أعضاء لجنة التمكين.. بالرغم من سلامة حديثها من الناحية القانونية.. إلا انه لم يكن موفقا من الجانب السياسي.. يؤكد الحزب موقفه المبدئي ضد الاعتقال السياسي وإلغاء الاعتقال التحفظي .. وإطلاق سراح كل المعتقلين السياسيين أو تقديمهم لمحاكمات عادلة. علما بأن إطلاق السراح يشمل جميع المعتقلين غض النظر عن اتجاهاتهم السياسية او الفكرية او الجهوية او الدينية..

كما يطالب الحزب بتكوين لجنة تحقيق مستقلة لمعرفة مصير الأموال والأصول المصادرة بواسطة لجان التمكين.. والمحاسبة والمحاكمة للمسؤولين عن الجرائم ضد الإنسانية كما في مجازر القيادة العامة ومجازر ما بعد انقلاب 25 أكتوبر.. وجرائم الإبادة الجماعية في دارفور وجنوب كردفان وجنوب النيل الأزرق .. وتسليم البشير ومن معه للمحكمة الجنائية الدولية..

كما يدعو الحزب جماهير شعبنا لتصعيد النضال الجماهيري باعتباره الحاسم في وقف التسوية الهادفة لتصفية الثورة.. والتحضير الجيد لمواكب ومليونيات 29 رمضان ذكرى مجزرة فض الاعتصام.. وذكري اول مايو عيد العمال.. وذكرى َموكب 30 يونيو التاريخي…. وضرورة الاستعداد لهذه المناسبات بمختلف الأشكال.. والعمل بدأب للوصول للمركز الموحد والميثاق.. ومواصلة التراكم النضالي الجماهيري الجاري والمتصاعد حتى الانتفاضة الشعبية الشاملة والاضراب السياسي العام والعصيان المدني لاسقاط الانقلاب وقيام الحكم المدني الديمقراطي.. وتحقيق مهام الفترة الانتقالية وأهداف الثورة..

الحزب الشيوعي السوداني
المكتب السياسي
19 أبريل 2022

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: