أخبار السودان

التوافق مع القوى الداعمة للانقلاب غير ممكن – سودان برس


الخرطوم:  سودان برس

قطع رئيس مسار الوسط، التوم هجو بأن الغالبية على وفاق فيما يتصل بحل الأزمة السياسية الراهنة وقال إن الرافضين للوفاق لا يتعدون (20%) من المكونات السياسية.

وقال هجو لـ(اليوم التالي) الصادرة اليوم الثلاثاء: (هناك ضبابية خاصة والجميع يتحدث عن التوافق الوطني دون تحديد في ماذا يعني التوافق، ومن هم المختلفون).

وأضاف: (المعادلة الموجودة الآن ما بين الآيدلوجيين الحزبيين الذين قادوا المرحلة السابقة واختطفوا المشهد وهم لا يتعدون 20% مقابل 80% متوافقين).

وشدد المتحدث باسم حزب البعث العربي الاشتراكي والقيادي بالحرية والتغيير المجلس المركزي المهندس عادل خلف الله في حديثه لذات الصحيفة على أن مفهوم التوافق الوطني يستخدم عادة حسب التجربة السودانية في ظل الأنظمة الشمولية والدكتاتورية التي تمهد إلى ما بعد انقلابها بهجوٍم ضارٍ على القوى الحزبية والسياسية والنقابية.

وقال: (بعد فشل المشروع الانقلابي يلجأ من موقع الأزمة والفشل في البحث عن حلول جزئية في إطار النظام الدكتاتوري).

ونوه خلف الله على أنه في الضفة الأخرى توجد قوى سياسية أعاقت الانتقال ومهدت للانقلاب وشاركت فيه وقال: (هي تدعم الانقلاب لذلك فرضية حصول توافق بين الضفتين هي فرضية غير واقعية وغير ممكنة وستستمر أزمة النظام التي تجلت في حديث البرهان المسرب الأخير من خلال إقراره بالفشل).

Advertisement

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: