أخبار السودان

حكومة جنوب دارفور ترسل زعماء قبائل لاحتواء توتر بمحلية كتيلا


نيالا- دارفور24
نظم العشرات من أبناء قبيلة القمر بجنوب دارفور وقفة إحتجاجية- الأحد أمام أمانة الحكومة- إحتجاجاً علي تصريحات والي الولاية المكلف حامد التجاني هنون لاذاعة نيالا المحلية في وقت سابق من شهر مارس الماضي بشأن الإدارة الأهلية لقببلة القمر، والتي تم بموجبها إيقاف ثلاثة من موظفي هيئة الإذاعة والتلفزيون الولائية.

ورفع المحتجون لافتات تدعو لإقالة والي الولاية ورددوا “لا للحرب نعم للسلام، ولا للعنصرية، وإقالة الوالي تحقق العدالة، نعم للتغيير والعدالة والمساواة، ولا لتسييس الإدارة الأهلية”.

 

وقال أمين عام الحكومة بشير مرسال حسب الله لدى مخاطبته المحتجين ان حكومة الولاية أرسلت وفداً من الادارة الأهلية “زعماء القبائل” للمنطقة، لمتابعة القضية على أرض الواقع، وإحتواء الخلافات والسيطرة عليها.

وقال ممثل المحتجين عبدالله إسحق حرصهم على عدم نزول قطرة دم أو إرهاق الأجهزة الأمنية والسعي للمحافظة على الأمن، وتفويت الفرصة على كل من يحاول زعزعة الأمن.

بينما دعا زعيم قبيلة الهبانية الناظر “يوسف علي الغالي تاج الدين” أهل كتيلا بتحكيم صوت العقل والرجوع إلى الصواب ونبذ الفتن وإستخدام لغة الحوار وترك مرارات الماضي والتمسك بتراث الأجداد والتقاليد.

وتحرك وفدٌ من الإدارة الأهلية بجنوب دارفور بقيادة الشرتاي إبراهيم عبدالله محمد وآخرين للجلوس مع أهل كتيلا وحل الإشكال بالتوافق.

وأغلق محتجون بمحلية كتيلا عدداً من المؤسسات والطريق الرابط بين رئاسة المحلية والمحليات الأخري منذ الأربعاء الماضي إحتجاجا على الخبر الذي تم تلاوته في الإذاعة المحلية والذي يخص تصحيح والي الولاية لخبر سابق بشأن كمال مصطفي وعدم تبعيته للإدارة الأهلية.

 

وأدلى أحد قادة قبيلة القمر “كمال مصطفى” بتصريح إذاعي بصفة ناظر لقبيلة القمر بمحلية كتيلا الأمر الذي دفع والي الولاية الى تصحيح الخبر عبر تصريح اذاعي.



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: